ابحث عن الصدق في آراء الآخرين

50205-untitled-1

إذا كنت تستمتع بالتعلّم مثلما تستمتع بإسعاد الآخرين ، فستحب هذه الفكرة.
يكاد الجميع يشعرون بأن آراءهم سديدة و إلا لما أدلوا بها.
و من الأشياء المدمرة التي يقوم بها العديد منا مقارنة آرائنا بآراء الآخرين. 
و عندما لا نتفق نرفضها أو نتصيد ما بها من عيوب، فنحن نعتد بأنفسنا 
و يشعر الآخرون باضمحلالهم و لا نتعلم نحن شيئا ً.
و يكاد كل رأي أن يحمل بعض المصداقية
خاصة إذا كنا نبحث عنها بدلا ً من البحث عن الأخطاء.
و المرة القادمة عندما يُعرض عليك رأي ، فبدلا ً من إصدار حكم عليه أو نقده

حاول أن تجد شيئا ً من الصدق فيما يقوله الشخص الآخر.

و إذا فكرت في ذلك ، فستجد أنك عندما تحكم على شخص أو على رأيه بالخطأ
فذلك لا يدل على شيء في شخصية الآخر 
و لكنه يقول الكثير عن حاجتك الملحة إلى الاستبداد برأيك.
مازلت أضبط نفسي و أنا أنتقد وجهات نظر مختلفة و لكن بصورة أقل عما اعتدت.
إن كل ما تغير هو رغبتي في أن أجد الصدق في المواضع المختلفة.
إذا مارست تلك النصيحة البسيطة، فستبدأ أشياء رائعة في الحدوث.
ستبدأ في فهم الذين تتعامل معهم و سينجذب آخرون إلى نفسك الرحبة وطاقتك المحبة
وسيرتفع قدر تعلمك، و من أهم ما سيحدث أنك ستشعر بالرضا عن نفسك.

 

د . ريتشارد كارلسون

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.